الخميس 2019/07/25

وزير الخارجية الأمريكي: مستعد للذهاب إلى طهران

أعلن مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة، أمس الخميس عن استعداده للذهاب إلى العاصمة الإيرانية طهران ومخاطبة الشعب الإيراني بشأن السياسة الخارجية لبلاده، فى الوقت الذى يمارس فيه الرئيس دونالد ترامب ضغوطا قصوى على إيران لدفعها إلى إعادة التفاوض بشأن توقيع اتفاق نووى.

وقال بومبيو فى مقابلة مع تليفزيون وكالة بلومبرغ للأنباء أمس : "بالتأكيد،  لو تلقيت دعوة، سوف يكون من دواعي سعادتي أن أكون هناك … إننى أحب أن أنتهز فرصة كى أكون هناك، ليس لدواعى الدعاية ، ولكن لكشف الحقيقة للشعب الإيراني بشأن ما تقوم به إدارتهم وكيفية إلحاقها الضرر بإيران".

وشبه بومبيو زيارته لطهران بزيارات وزير خارجيتها محمد جواد ظريف لمقر الأمم المتحدة في نيويورك وتواصله مع الرأى العام الأمريكى.

وقال بومبيو أن ظريف لا دور له فيما يدور في بلاده… حيث إن الأمور كلها في نهاية المطاف تعود إلى علي خامنيئى، فهو صاحب القرار النهائي".

وأضاف إن الدور الذي يقوم به ظريف فيما يتعلق بتحديد السياسة الخارجية لبلاده مرتبط بخامنئى والحرس الثوري الإيراني.

كان الرئيس دونالد ترامب قد قال إنه منفتح على المباحثات مع إيران ,إنه على استعداد للتفاوض في أى وقت من أجل التوصل إلى اتفاق جديد يعزز الحدود الخاصة ببرنامج إيران النووى، ويحل محل الاتفاق الحالى الذى دعمه الرئيس السابق باباك أوباما فى عام 2015 وانسحب منه ترامب فى العام الماضى.