منذ 5 ساعات

واشنطن تنشر مضمون “الاتصال الفضيحة” بين ترامب وزيلينسكي

نشرت وزارة العدل الأمريكية مضمون المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، التي تسببت في بدء إجراءات عزل ترامب في الكونغرس.

ويشير الاتصال الهاتفي، الذي أجري يوم 25 يوليو تموز 2019، إلى أن ترامب طلب من زيلينسكي النظر في قضية هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن. وقال ترامب لزيلينسكي، في المكالمة، إن دراسة الرئيس الأوكراني قضية بايدن ونجله ستكون "أمراً ممتازاً".

وأضاف ترامب بحسب الاتصال: "بايدن راح يتباهى بأنه أوقف الملاحقة القضائية، وإذا كان بالإمكان النظر في هذا الأمر فذلك يبدو فظيعاً بالنسبة إلي".

وردّ زيلينسكي: "أفهم ذلك وأنا على علم بالموضوع. ومن المؤكد بنسبة 100% أن النائب العام التالي سيكون، حيث فزنا بالأغلبية الساحقة من المقاعد في البرلمان، شخصا ومرشحا تابعا لي... هو أو هي سينظر في هذا الوضع، خاصة في الشركة التي تحدثت عنها في سياق هذه القضية".

وأضاف زيلينسكي: "مسألة التحقيق في هذه القضية تمثل بالحقيقة مسألة إعادة العدالة، ولهذا السبب سنتعامل مع الأمر وسنعمل على التحقيق في هذه القضية".

وأثارت هذه المكالمة بين ترامب وزيلينسكي ضجة واسعة في الولايات المتحدة بعد أن نشرت وسائل إعلام محلية تقارير تحدثت عن محاولة الرئيس الأمريكي دفع نظيره الأوكراني لبدء تحقيق بحق هانتر بايدن، وهدده بوقف المساعدات من واشنطن لكييف، في الوقت الي يعد فيه "جو بايدن" منافساً رئيسياً لترامب في انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2020.

وتعليقاً على المكالمة المسجلة، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن ملخص المحادثة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني، يؤكد الحاجة لتحقيق بشأن مساءلة ترامب.

وأضافت بيلوسي في بيان: "إصدار البيت الأبيض لملخص المحادثة يؤكد قيام الرئيس بسلوك يقوض نزاهة انتخاباتنا والمنصب الذي يتولاه وأمننا القومي".

بالمقابل، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إنه لم يمارس أي "ضغوط" على أوكرانيا بشأن إجراء تحقيق حول نشاط نجل خصمه الديمقراطي جو بايدن.

جاء ذلك في تعليقات لترامب خلال لقائه مع زعماء العالم في نيويورك، غداة إلقاء خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ74. واعتبر ترامب أن التحقيق في عزله هو "أعظم عملية مطاردة ساحرات في التاريخ الأمريكي".

وأضاف: "الديمقراطيون يمارسون ضدي حربًا سياسية"، لافتا إلى أن "الكثير مما أثير بشأن المكالمة بيني وبين رئيس أوكرانيا تعتريه أكاذيب وشائعات".

وسمح البيت الأبيض بالإفراج عن نص المكالمة مكتوباً، بعد إعلان رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، مساء أمس الثلاثاء، بدء إجراءات مساءلة ترامب بهدف عزله، على خلفية تلك المكالمة الهاتفية.

ويقول الديمقراطيون إنّ "ترامب" ارتكب تجاوزات تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة خلال تلك المكالمة، في الوقت الذي يصر الأخير على نفي ما ينسب إليه، مؤكدا أنّ المكالمة "كانت ودية"، وأنه سمح بنشرها علنًا.