الآن

واشنطن تعلن انتهاء جولة “مثمرة” من المباحثات مع طالبان

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، اليوم الثلاثاء، أن الجانب الأمريكي عقد محادثات "مثمرة" مع حركة طالبان.

جاء ذلك خلال أحدث جولة مفاوضات بين طالبان وواشنطن، والتي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة منذ أوائل أغسطس/آب الجاري.

وقال خليل زاد في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "انتهينا من هذه الجولة من المحادثات التي بدأت في 3 أغسطس بين الولايات المتحدة وطالبان". وأضاف: "خلال الأيام الثلاثة الماضية، ركز الجانبان على تفاصيل فنية، وكانت (المحادثات) مثمرة". وأردف: "أنا في طريق العودة إلى واشنطن للتشاور بشأن الخطوات التالية".

وكانت حركة طالبان قالت أمس إن الجولة الثامنة من المحادثات مع الجانب الأمريكي في الدوحة، انتهت يوم الاثنين دون اتفاق، وإن كلا الجانبين سيتشاور مع زعمائه بشأن الخطوات التالية.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد أفراد فريق طالبان في المفاوضات قوله: "أطلنا أمد اجتماعنا على أمل الوصول إلى اتفاق سلام لكن لم يمكن ذلك"، مضيفاً: "ناقشنا عددا من القضايا وتوصلنا إلى توافق بشأن بعضها لكن لم نتوصل إلى نتيجة نهائية"، وقال المسؤول إن الحركة ردت بالمطالبة بأن تعلن الولايات المتحدة خارطة طريق لانسحاب قواتها، بينما يطالب المفاوضون الأمريكيون بأن تعلن طالبان وقف إطلاق النار وتبدأ محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية.