الأربعاء 2020/07/01

واشنطن تحث أنقرة على عدم تغيير وضع “آيا صوفيا”

حثت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، الحكومة التركية على مواصلة الحفاظ على وضع "آيا صوفيا" في اسطنبول كـ"متحف"، في رد على مقترح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتحويل المبنى المصنف ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إلى مسجد مرة أخرى.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان: "نحث حكومة تركيا على مواصلة الحفاظ على آيا صوفيا كمتحف.. كنموذج لالتزامها باحترام العقائد والتاريخ المتنوع الذي أضاف لجمهورية تركيا وضمان أن يظل المبنى مفتوحاً للجميع".

وكانت تركيا أكدت مراراً على لسان مسؤولين كبار بينهم الرئيس أردوغان، أن ملف "آيا صوفيا" هو قضية سيادة وطنية وليس قضية دولية على الإطلاق.

أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مقابلة على قناة "NTV" التركية، في 11 من حزيران المنصرم، أن "آيا صوفيا" أصبحت ملكاً للعثمانيين عند فتحها على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، وأنه تم تسجيلها في مؤسسة الفاتح عام 1462 على أنها "مسجد".

وأوضح أن مسألة متحف "آيا صوفيا" هي قضية سيادة وطنية، ولا يحق لأحد مناقشة حرية الدين وحقوق الأقليات الدينية في تركيا لأنها منذ 20 عاماً خطت خطوات مهمة في حماية حقوق الأقليات الدينية في البلاد.