الآن

هل ستتحرك رئيسة مجلس النواب الأمريكي لإقالة ترامب قبل موعد الانتخابات الرئاسية؟

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي (ديمقراطية من كاليفورنيا) إنها لا تفكر في جولة جديدة من تهم العزل ضد الرئيس دونالد ترامب كأداة لتأخير التصويت على القاضية الجديدة للمحكمة العليا.

وأكدت بيلوسي، الخميس، أن ترامب لا يستحق عناء المحاولة في هذه المرحلة، وذلك تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى لإعلان المتحدثة باسم النواب عن أول تحقيق للمساءلة.

وثارت حفيضة العديد من الديمقراطيين بعد أن وعد قادة الحزب الجمهوري بالتحرك باقصى سرعة من أجل ملء المنصب الشاغر بعد وفاة القاضية روث بادر جينسبيرغ في المحكمة العليا، ويخطط ترامب للإعلان عن مرشحه يوم السبت، وتعهد الجمهوريون بالمضي قدماً قبل الانتخابات.

وسُئلت بيلوسي خلال مقابلة مع محطة “ايه بي سي”، هذا الأسبوع، عما إذا ستتحرك مع أعضاء مجلس النواب لعزل ترامب أو المدعى العام بيل بار في محاولة لمنع مجلس الشيوخ من التصرف، لتجيب بأن هنالك عدة خيارات، وقالت:” لدينا سهام في جعبتنا، ولكنني لست على وشك مناقشتها الآن”.

وشددت بيلوسي على أنّ الهدف الرئيسي هو حماية نزاهة الانتخابات وحماية الناس من فيروس كورونا.

وهدد الجمهوريون في مجلس النواب من جانبهم بعزل بيلوسي من منصبها إذا وجهت اتهامات تهدف لعزل ترامب وتأخيره عن ترشيح قاضية جديدة محافظة في المحكمة العليا.