الجمعة 2020/11/06

موقع فيسبوك يحذف عشرات “الحسابات الزائفة” في مصر والمغرب وتركيا

قالت شركة "فيسبوك" اليوم الجمعة، إنها فككت شبكات منفصلة من الحسابات والصفحات الزائفة على منصتها كانت تنشط في مصر وتركيا والمغرب وإيران وأفغانستان وميانمار وجورجيا وأوكرانيا، وذلك بسبب "سلوك زائف منسق".

وأوضحت الشركة في تقرير الشهري عن "السلوك الزائف المنسق" أنها أزالت الشهر الماضي 31 حسابا، و25 صفحة في فيسبوك، وحسابين في موقع إنستغرام، تدار من المغرب ومصر وتركيا، وذلك بسبب انتهاكها لسياسة الموقع ضد التدخل الأجنبي، وذلك من خلال "سلوك زائف منسق يتم نيابة عن مؤسسات أجنبية".

وتضيف في تقريرها أن الأشخاص الذين يقفون خلف الحسابات "الزائفة" التي جرى إزالتها في مصر وتركيا والمغرب، استهدفوا كلا من مصر وليبيا وتونس واليمن والصومال والسعودية.

ويقوم أصحاب تلك الحسابات والصفحات بالتعليق على بعض الأحداث والأخبار الجارية، ويديرون صفحات تدعي أنها صفحات محلية بالدول المستهدفة، وهي في المجمل حسابات تظهر مواقف مؤدية لتركيا وقطر، ومنتقدة للسعودية والإمارات والحكومة المصرية، ونشاط السعودية والإمارات في اليمن، وأنشطة الإمارات في تونس.

وحسب فيسبوك فإنه تم كشف هذه الحسابات المذكورة في سياق التحريات التي تجريها الشركة بشأن "السلوك الزائف المنسق" في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويشير تقرير فيسبوك الشهري إلى أن أصحاب الحسابات الزائفة حاولوا خلال ممارسة أنشطتهم إخفاء هوياتهم، ولكن تحريات الشركة خلصت إلى ارتباط هؤلاء الأفراد بجماعة الإخوان المسلمين.

ويبلغ عدد متابعي الحسابات والصفحات المحذوفة أكثر من 1.5 مليون في فيسبوك.

وتلاحق فيسبوك مثل هذه الحسابات على مستوى المنطقة العربية والعالم ككل، بعد تعرضها لانتقادات شديدة لعدم تطوير أدوات سريعة بما يكفي لمكافحة المحتوى "المتطرف" وأنشطة الدعاية "المضللة".