السبت 2021/10/30

موجة عنف جديدة ضد مسلمي ولاية “تريبورا” الهندية

تعرضت مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين بولاية تريبورا الهندية، لهجمات وأعمال تخريب، على يد "عصابات هندوسية متطرفة".

وأفاد مراسل الأناضول، الجمعة، أن حدة التوتر تصاعدت في المنطقة الواقعة شمال شرقي الهند، بعد قيام "عصابات هندوتفا المتطرفة" بحرق مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين، عقب أعمال عنف بين هندوس ومسلمين في بنغلاديش المجاورة.

وتحركت الشرطة الهندية لفرض سيطرتها ومنع تجدد أعمال العنف، كما حظرت التجمعات لأكثر من 5 أشخاص.

وبدأت أعمال العنف ضد المسلمين في 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بعد مظاهرة نظمتها منظمة "فيشوا هندو باريشاد" (المجلس الهندوسي العالمي)، تخللتها خطابات تحريضية.

وفي 27 أكتوبر، كشف بيان نشرته جمعية حماية الحقوق المدنية "APCR" المحلية عن تعرض 16 مسجدا على الأقل لأضرار على يد "عصابات هندوتفا المتطرفة"، وأن العديد من المنازل والمتاجر التابعة للمسلمين جرى حرقها.