منذ 4 دقائق

مقتل مهاجرين اثنين بحريق في مخيم للاجئين باليونان

قتل مهاجرين اثنين جراء حريق ضخم نشب داخل مخيّم مكتظّ للاجئين في موريا بجزيرة ليسبوس اليونانيّة .

ونقلت وكالة الأنباء اليونانيّة عن مصادر في الشرطة أنّ هناك قتيلين هما امرأة وطفل. وقد نُقلت المرأة إلى مستشفى ليسبوس، بينما تسلّمت السُلطات من المهاجرين جثّة الطفل مغطّاة ببطانية.

أخمدت طائرة قاذفة للمياه الحريق الذي اندلع في مخيّم المهاجرين هذا، وهو الأكبر في أوروبا.

واستخدمت الشّرطة الغاز المسيل للدّموع في محاولة للسيطرة على مجموعة من اللاجئين الذين كانوا غاضبين بسبب تأخّر السلطات في تقديم المساعدة لهم.

وبُعيد الساعة 23,00 بالتوقيت المحلّي (20,00 بتوقيت غرينتش)، عاد الهدوء إلى المخيّم، وفق الشرطة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد أفغاني قوله "إنّه رأى طفلين متفحّمَين وجثّة امرأة".

وقال فيدوز (15 عاماً) "بدأ الحريق في المخيّم، واشتعلت النيران في ستّ أو سبع حاويات (يُقيم فيها مهاجرون). اتّصلنا برجال الإطفاء الذين وصلوا بعد 20 دقيقة، ما أثار غضبنا".

وتابع "استغرق الأمر وقتًا طويلاً لإخماد الحريق، حوالى نصف ساعة. قدّمنا المساعدة للأشخاص داخل الحاويات، وعثرنا على طفلين متفحّمين بالكامل وامرأة ميتة".

وأفاد بيان الشرطة بأنّ أعمال الشغب بدأت إثر اندلاع حريقين، الأوّل خارج المخيّم، والآخر بداخله بعد 20 دقيقة.

وتمّ نقل رجال شرطة إضافيّين على متن طائرة عسكريّة من طراز سي-130 من أثينا، طبقًا لوزارة حماية المواطن.

وفي اليونان حاليًّا 70 ألف مهاجر، معظمهم لاجئون سوريّون فرّوا من بلادهم منذ 2015 ووصلوا من سواحل تركيا المجاورة.