الأحد 2020/04/26

“مضيعة للوقت”… ترامب يلغي مؤتمراته الصحفية حول كورونا

قررت مجموعة المهام الخاصة المعنية بفيروس كورونا في البيت الأبيض، عدم عقد إفادة صحفية، اليوم الأحد، لليوم الثاني على التوالي، في ظل غياب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن الأضواء بعد تعليقات مثيرة للجدل بشأن الحقن بالمطهرات والمعقمات لعلاج مرضى الفيروس.

ويوم الخميس، اقترح الرئيس ترامب أن حقن المرضى بالمطهرات والمعقمات قد يساعد في علاج فيروس كورونا، في تصريحات عرضته لانتقادات. وأدت التعليقات إلى تحذير من الشركة المصنعة لمنتجات التنظيف "لايسول" و"ديتول" ضد استهلاك المطهرات، كما أصدرت وكالات الصحة العامة تحذيرات.

وبعد إيجاز صحفي غير مكتمل ودون تلقي أسئلة، أول أمس الجمعة، وعدم عقد الإيجاز الصحفي، أمس السبت، غرد ترامب على موقع "تويتر"، تغريدات أثارت تساؤلات حول مستقبل الحدث اليومي، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وقال ترمب: "ما هو الغرض من عقد مؤتمرات صحفية بالبيت الأبيض عندما لا تطرح وسائل الإعلام السخيفة سوى أسئلة معادية، ثم ترفض الإبلاغ عن الحقيقة أو الحقائق بدقة؟". وتابع: "إنهم يحصلون على تقييمات قياسية، والشعب الأمريكي لا يحصل على شيء سوى الأخبار الكاذبة... إنها لا تستحق الوقت والجهد!".