الأثنين 2020/03/23

مسؤول أممي يدعو اليونان لإنهاء العنف ضد طالبي اللجوء

دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالهجرة فيليب غونزاليس موراليس، الحكومة اليونانية لوقف العنف الذي تمارسه ضد طالبي اللجوء على حدودها مع تركيا.

وطالب في بيان صادر عنه، بوقف انتهاكات حقوق الإنسان بحق طالبي اللجوء على الحدود التركية اليونانية، معرباً عن قلقه إزاء إعادة اللاجئين الراغبين في اللجوء، خارج أراضي اليونان.

وشدد المسؤول الأممي على ضرورة تراجع أثينا عن قرار تعليق قبول طلبات اللجوء المتناسبة مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأشار إلى تلقّيهم أنباء حول تعرض طالبي اللجوء في المنطقة المذكورة، إلى الاعتداء والعنف من قبل السلطات اليونانية.

هذا ويواصل طالبو اللجوء لليوم الـ 24 على التوالي، انتظار فرصة المرور إلى داخل الأراضي الأوروبية عبر اليونان، تزامناً مع مواجهة سلطات أثينا لهم بخراطيم المياه والرصاص المطاطي والضرب وغيرها من أساليب العنف.

ومنذ 27 فبراير/شباط الماضي، بدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.