الجمعة 2020/05/22

مسؤول أمريكي يستبعد انسحاب بلاده من معاهدة “نيو ستارت” مع روسيا

قال مسؤول أمريكي كبير إن الولايات المتحدة لا تتوقع الانسحاب من معاهدة "نيو ستارت" للحد من الأسلحة الاستراتيجية النووية مع روسيا وستدخل في مفاوضات معها.

وعندما سئل هل ستنسحب الإدارة الأمريكية من المعاهدة، قال روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض في مقابلة مع محطة فوكس نيوز ”لا أعتقد ذلك...سندخل في مفاوضات مع الروس تستند على حسن النوايا بشأن الحد من التسلح النووي“.

وكانت الولايات المتحدة قالت في وقت سابق الخميس إنها ستنسحب من اتفاقية السماوات المفتوحة التي تضم 35 بلدا وتسمح بعمليات استطلاع جوية بطائرات غير مسلحة في أجواء الدول الأعضاء وذلك في أحدث تحرك للرئيس دونالد ترامب لسحب بلاده من اتفاقية دولية كبيرة.

وقال ترامب إن روسيا لم تلتزم بقواعد المعاهدة.

ويزيد قرار ترامب الشكوك بشأن ما إذا كانت واشنطن ستسعى إلى تمديد معاهدة ”نيو ستارت 2010“ التي تفرض القيود الأخيرة المتبقية على نشر الولايات المتحدة وروسيا أسلحة نووية. وقال الرئيس الأمريكي مرارا إنه يرغب في انضمام الصين للاتفاقية.

اقرأ أيضا..

ترامب يعلن الانسحاب من “الأجواء المفتوحة” ويتهم موسكو بخرقها

وتوصلت الولايات المتحدة إلى معاهدة "نيو ستارت" مع روسيا التي وقعها كل من الرئيسين أوباما وميدفيديف في 8 نيسان 2010 في براغ، والتي تنص على تخفيض الحدود القصوى للرؤوس الحربية الهجومية الاستراتيجية للبلدين بنسبة 30 بالمئة، والحدود القصوى لآليات الإطلاق الاستراتيجية بنسبة 50 بالمئة بالمقارنة مع المعاهدات السابقة.