الأثنين 2018/12/10

ماكرون يعلن عن سياسة اقتصادية جديدة بخصوص الأجور والضرائب

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سياسة اقتصادية جديدة تتضمن زيادة في الحد الأدنى للرواتب .

وقال ماكرون في أول خطاب تليفزيوني عام يلقيه منذ احتجاجات السترات الصفراء التي بدأت الشهر الماضي "سيتم إلغاء ضريبة التقاعد ورفع الحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا".

كما تعهد بإلغاء الضريبة عن ساعات العمل الإضافية بدءا من أول يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأقر ماكرون بتحمله "بشكل جزئي" مسؤولية الغضب الشعبي على خلفية الاحتجاجات الشعبية على ارتفاع أسعار الوقود وغلاء المعيشة.

وانتقد ماكرون في خطابه أعمال العنف التي اندلعت خلال الاحتجاجات، وتوعّد بـ "عدم التساهل" مع الأشخاص المسببين للعنف خلال الاحتجاجات.

وقال إنه سيتم استخدام "جميع الوسائل" لاستعادة الهدوء في البلاد.

ولفت أيضا إلى أنه ليس هناك "أي غضب يبرر" مهاجمة الشرطة او سرقة المتاجر. مضيفا أن تلك التصرفات تهدد حرية فرنسا.