الأحد 2018/12/02

ماتيس: رئيس فنزويلا طاغية ويجب أن يرحل

ندد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بالرئيس الاشتراكي الفنزويلي نيكولاس مادورو، بوصفه "طاغية" يقود بلاده الغنية بالنفط إلى الدمار، مضيفاً أن "نظامه لا بد أن يرحل في نهاية الأمر"، حتى يتحسن الوضع.

ولم يشر ماتيس إلى أي دور للولايات المتحدة في مثل هذه العملية، وقال أمام منتدى للأمن في كاليفورنيا: "الأمر يعود للشعب الفنزويلي والدول الإقليمية في تلك المنطقة للمساعدة بالتعجيل بذلك، وإعادة هذا البلد إلى مستقبل أكثر ازدهاراً وإيجابية"، وفق ما نشرت وكالة "رويترز"، اليوم الأحد.

ويتواصل التوتر بين أمريكا وفنزويلا، وسبق هذه التصريحات اتهامات من الرئيس مادورو لواشنطن بمحاولة اغتياله، إذ تصفه الأخيرة بأنه طاغية قمع حقوق الإنسان وتسبّب بانهيار اقتصادي.

ونجا رئيس فنزويلا، أغسطس الماضي، من محاولة اغتيال، اتّهم على أثرها كولومبيا وواشنطن والمعارضة في بلاده بالوقوف وراء استهدافه عبر طائرة مسيّرة.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت مؤخراً عقوبات على 20 شركة؛ منها 16 مقارّها في فنزويلا، وبحق ثلاثة أفراد بينهم مدير سابق للجهاز الفنزويلي للاستخبارات المالية.

وفرّ أكثر من ثلاثة ملايين فنزويلي من بلادهم الغنية بالنفط في السنوات الأخيرة؛ بسبب النقص الحاد في المواد الغذائية والأدوية، ومعدل التضخم المرتفع والجريمة العنيفة.