الأحد 2019/11/17

“لم يكن لدينا خيار”.. روحاني يبرر رفع أسعار البنزين

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين، في إطار تنفيذ مشروع الدعم المعيشي لمساعدة العائلات محدودة الدخل.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع لمجلس الوزراء، بالتزامن مع اندلاع احتجاجات شعبية في أنحاء البلاد، اعتراضا على زيادة أسعار البنزين بنسبة 50 بالمئة، حسبما نقلت قناة "العالم" الإيرانية (رسمية).

وأضاف: "لیس أمامنا إلا ثلاث سبل: إما رفع الضرائب الشعبیة أو زيادة تصدیر النفط أو أن نقوم بخفض رقم الدعم الحکومی ونعيد عوائدها إلى المحتاجين".

وكشف روحاني أن طهران تواجه عوائق في بيع النفط، حيث صرح بأن عائدات النفط وصلت في العام 2011 إلى مليار دولار، مردفاً "لكن الظروف الآن مختلفة".

وقفزت الأسعار الجديدة للبنزين إلى ما لا يقل عن 15000 ريالا (13 سنتا امريكيا وفق أسعار السوق الموازية) لكل لتر من البنزين في تعاملات أمس السبت، بزيادة 50 بالمئة عن الجمعة الماضية.

وأمس السبت، أطفأ محتجون على الزيادة محركات سيارتهم في الطرق المؤدية إلى العاصمة طهران، وشهدت بعض المدن مواجهات بين متظاهرين غاضبين وقوات الأمن، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

اقرأ أيضاً 

على طريقة إعلام الأسد.. التلفزيون الإيراني يربط الاحتجاجات بالثلوج!