الثلاثاء 2021/11/09

كيف علقت بولندا على “أزمة المهاجرين” من بيلاروسيا

 

قال رئيس الوزراء البولندي ماتوش مورافيتسكي، الثلاثاء، إن الموجة غير المسبوقة من المهاجرين الذين يحاولون دخول بولندا بصورة غير قانونية من بيلاروسيا، تهدد أمن الاتحاد الأوروبي برمته.

وأضاف مورافيتسكي في منشور على تويتر أن "إغلاق الحدود البولندية من مصلحتنا الوطنية، لكن استقرار وأمن الاتحاد الأوروبي برمته هو اليوم على المحك".

وأكد أن "هذا الهجوم من نظام (الرئيس البيلاروسي ألكسندر) لوكاشنكو يستهدفنا جميعا. لن نرضخ للتخويف وسندافع عن السلام في أوروبا مع شركائنا من الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي".

ونفت بيلاروسيا الاتهامات بتدبير موجة الهجرة، معتبرة أنها "لا أساس ولا مبرر لها". وحذرت بولندا من القيام بـ"استفزازات" على الحدود، واتهمتها بتصعيد التوتر بصورة "متعمدة".

وأعلنت بولندا، الاثنين، أن مئات المهاجرين يحاولون عبور حدودها انطلاقا من بيلاروسيا، فيما اعتبر حلف شمال الأطلسي (ناتو) استخدام مينسك المهاجرين "غير مقبول".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة البولندية بيوتر مولر للصحافة إن "مئات الأشخاص يتجهون نحو معبر كوشنيتسا الحدودي. حاولت مجموعة منهم أن تعبر الحدود"، معتبرا أن العملية نظمها "أشخاص مرتبطون بأجهزة خاصة بيلاروسية".

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشنكو بتدبير موجة من المهاجرين واللاجئين، معظمهم من الشرق الأوسط، لمحاولة دخول أراضي الاتحاد الأوروبي، ردا على العقوبات التي فرضتها بروكسل على بلاده في أعقاب حملة قمع وحشية استهدفت المعارضة.

وينفي لوكاشنكو  ذلك.

ونفت وزارة الدفاع البيلاروسية، الثلاثاء، مزاعم وارسو بأن مينسك تقف خلف موجة المهاجرين الذي يحاولون عبور حدود بولندا بالآلاف بصورة غير قانونية، معتبرة أنها اتهامات "لا أساس لها".

وأعلنت الوزارة في بيان أنها "تعتبر أن اتهامات الطرف البولندي لا أساس ولا مبرر لها" متهمة بدورها بولندا بتصعيد التوتر بصورة "متعمدة".

وطالبت ألمانيا، الثلاثاء، المفوضية الأوروبية بـ"أخذ إجراءات" للحد من تدفق المهاجرين من بيلاروس إلى جارتها بولندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الداخلية الألماني، هورست سيهوفر، لصحيفة "بيلد" إن تدفق المهاجرين مشكلة "لا تستطيع بولندا أو ألمانيا التعامل معها بمفردهما".

وأضاف "يجب أن نساعد الحكومة البولندية على تأمين حدودها الخارجية. في الواقع هذا الأمر ينبغي أن يكون من مهام المفوضية الأوروبية، وأنا أطالبها الآن بأخذ إجراءات".

وكان المتحدث باسم الحكومة البولندية، بيوتر مولر، وجه تحذيرا شديد اللهجة، الاثنين، وقال: "نخشى حصول تصعيد لهذا النوع من الأعمال على الحدود البولندية في المستقبل القريب وأن يكون ذا طبيعة مسلحة".