الجمعة 2021/03/12

كوشنير يعتزم نشر كتاب عن عمله مع ترامب.. هل يكشف خفايا؟

كشف مصدر مطلع عن اعتزام جاريد كوشنير، صهر الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، ومستشاره "الكبير"، إصدار كتاب عن خبراته في البيت الأبيض.

 

ويدور تساؤل حول إمكانية أن يتضمن الكتاب خفايا لفترة عمله بالبيت الأبيض، لكن "رويترز" نقلت عن المصدر، دون ذكر اسمه، تأكيده أن كوشنير "لا يسعى لتسوية حسابات وإنما لتقديم سياق تاريخي ومساعدة القراء على فهم كيف كان العمل في البيت الأبيض في عهد ترامب".

 

وبرز كوشنير في ملف الدفع نحو تطبيع العلاقات بين دول عربية والاحتلال الإسرائيلي، وصياغة ما عرف بـ"صفقة القرن" لتدمير القضية الفلسطينية.

 

لكن علاقته بترامب يشوبها بعض الغموض، لا سيما منذ الجدل الكبير الذي أثاره الأخير أثناء وبعد انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، التي خسرها أمام الرئيس الحالي جو بايدن.

 

ولم يظهر كوشنير في تجمع المحافظين، مؤخرا، الذي ألقى فيه ترامب خطابه الأول منذ مغادرة البيت الأبيض.

 

وكشف المصدر لـ"رويترز" أن الكتاب سيركز أساسا على الشرق الأوسط واتفاقات التطبيع، فضلا عن موضوعات إصلاح السجون والاتفاقات التجارية والعلاقات الأمريكية الصينية وتعامل الولايات المتحدة مع جائحة فيروس كورونا والتحقيق في تدخل روسيا في انتخابات عام 2016.

 

كما سيتطرق الكتاب لمساءلة ترامب وأزمة الحدود، والأحداث المحيطة بوفاة الأمريكي الأسود، جورج فلويد، أثناء احتجازه على يد الشرطة.

 

وأضاف: "ستكون وجهة نظر مثيرة للاهتمام من شخص كانت معه محفظة ملفات واسعة النطاق، كان معايشا لكثير من اللحظات الأكثر توترا لكنه بقي بعيدا عن الأضواء، بالبقاء وراء الكواليس والظهور المحدود في الإعلام".

وانتقل كوشنير (40 عاما) وزوجته إيفانكا، ابنة ترامب، للعيش في ميامي بعد انتهاء عملهما في واشنطن.