الأربعاء 2020/04/01

كورونا.. إجلاء 3 ألاف بحار من حاملة طائرات أمريكية

أعلنت البحرية الأمريكية، الأربعاء، أنه بحلول يوم الجمعة القادم ستنتهي عملية إجلاء نحو 3 آلاف بحار من حاملة الطائرات "يو إس إس ثيودور روزفلت" المتمركزة في قاعدة غوام، بالمحيط الهادئ.

وقال توماس مودلي، وكيل وزارة الدفاع الأمريكية لسلاح البحرية، إنّ ألاف البحارة "سيغادرون السفينة، فيما سيبقى البعض لحمايتها وتشغيل أنظمتها المعقدة"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف: "لا يمكننا ترك حاملة الطائرات خاوية من البحارة، وبالفعل أجلينا ألفا بحار من السفينة، ومن المقرر أن يرتفع العدد إلى ما لايقل عن ألفين و700 بحار خلال اليومين المقبلين".

وجاءت استجابة البحرية الأمريكية لطلبات طاقم حاملة الطائرات بإجلاء عناصرها، بعد نقل وسائل إعلام أمريكية بينها قناة "الحرة" الرسمية، عن مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تجاهل الأخيرة استغاثة قائد "ثيودور روزفلت"، بريت كروزييه، الذي قال إن هناك نحو 4 آلاف بحار مصابون بكورونا.

غيّر أن هذا العدد مازال موضع شك من قبل المسؤولين الأمريكيين، إذ يصرون على أن عدد الإصابات بكورونا على متن حاملة الطائرات لا يتعدى 100 حالة.

وفي وقت سابق اليوم، نشرت"الحرة" مقتطفات من رسالة الاستغاثة، التي قال فيها كروزييه : "لسنا في حرب والبحارة لدينا لا ينبغي أن يموتوا، إذا لم نتحرك الآن وبسرعة وإذا لم نتخذ الإجراءات الإسعافية اللازمة ستكون هناك مصيبة".

و"ثيودور روزفلت" هي أكبر حاملة طائرات نووية رأسية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ.

والجمعة الماضي، قال قائد العمليات البحرية الأميرال مايك جيلداي، إن إصابات كورونا بين البحارة بحاملة الطائرات "ثيودور روزفلت"، ارتفعت إلى 30، بعدما كانت ثلاثة فقط، في 24 مارس/ آذار الماضي.

وسجلت الولايات المتحدة 604 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع حصيلة الوفيات إلى أكثر من 4 آلاف و650 شخصا.

وحتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا قرابة 926 ألفا حول العالم، توفي منهم أكثر من 46 ألفا، فيما تعافى حوالي 193 ألفا.