الأربعاء 2021/04/07

كندا.. إسقاط التهم عن ضابط شرطة قتل مسلما

أفادت وسائل إعلام كندية بأن "ضابط شرطة مقاطعة أونتاريو الذي أطلق الرصاص، الصيف الماضي، على مسلم مصاب بالفصام وقتله، لن يواجه أي تهم جنائية".

ووقع الحادث بعد أن اتصلت عائلة "إعجاز أحمد شودري" بخط الطوارئ للمساعدة خلال مروره بأزمة نفسية، وفق شبكة "سي بي سي نيوز" الكندية، الثلاثاء.

وفي 20 يونيو/ حزيران الماضي، أطلق شرطي النار على "شودري"، وأصابه برصاصتين في صدره بينما كان يمر بـ"حالة متأزمة"، بحسب ما ذكرت الشرطية سارة باتن لـ "سي بي سي نيوز".

وقبل الحادث بساعات غادر "شودري" مستشفى الرعاية النفسية، عكس ما أوصت به المشورة الطبية، عائدا إلى منزله حيث أصيب بحالة إرباك.

وبعد التحقيق في الحادث، أصدر مدير وحدة التحقيقات الخاصة جوزيف مارتينو، الثلاثاء، قررا بأن الضابط الذي أطلق الرصاص تصرف بشكل "معقول".

وذكر مارتينو أن "الضحية، وهو باكستاني الأصل (62 عاما) ووالد لـ 4 أطفال، كان يحمل سكين مطبخ بطول 20 سم عندما وصلت الشرطة إلى منزله، وصرخت فيه لإلقاء السلاح باللغة الإنجليزية".

وأضاف أن ضباط الشرطة في مكان الحادث اعتقدوا أن شودري، الذي يعاني مرض انفصام الشخصية، "كان معرضا لخطر إيذاء نفسه كونه توقف يومها عن تناول أدويته عقب مغادرة المستشفى".

من جهته، أوضح محامي عائلة شودري للشبكة نفسها، أن "الضحية لا يفهم اللغة الإنجليزية بشكل صحيح"، مضيفا أن "العائلة أصيبت بخيبة أمل شديدة من القرار المذكور".

وأكد أن "شودري لم يرتكب أي جريمة، ولم يكن يستحق أيا من هذا"، مشيرا إلى أنه قتل في غضون ثوان بعد دخول الشرطة للشقة.