الأربعاء 2021/04/14

قلق أوروبي بشأن قرار إيران رفع مستوى تخصيب اليورانيوم

عبرت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الأربعاء، عن "قلقها البالغ" بشأن إعلان إيران عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60 بالمئة.

جاء ذلك في بيان مشترك للدول الثلاث، وصفت فيه القرار الإيراني بأنه "تطور خطير لأن إنتاج اليورانيوم بنسبة تخصيب عالية يشكل خطوة مهمة باتجاه إنتاج سلاح نووي".

وأضاف البيان أن "إيران ليس لديها حاجة مدنية موثوق بها للتخصيب على هذا المستوى".

وأردف: "نعرب أيضا عن قلقنا إزاء أنباء عن خطط إيرانية لتركيب ألف جهاز طرد مركزي إضافي في منشأة نطنز النووية، ما سيزيد بشكل كبير من قدرة الأخيرة في مجال التخصيب"، في إشارة إلى المنشأة الواقعة وسط البلاد.

وتابع: "التحركات الإيرانية الخطيرة في الآونة الأخيرة تتعارض مع الروح البناءة وحسن النية التي أظهرتها طهران خلال محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي مع الدول الكبرى ".

كما دعت الدول الأوروبية الثلاث إيران إلى "عدم تعقيد العملية الدبلوماسية الجارية بما يخص الاتفاق النووي".

والثلاثاء، أبلغ عباس عراقجي رئيس الوفد الإيراني في محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي، الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا، أن بلاده "ستبدأ تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 60 بالمئة".

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، إنه تم اتخاذ هذا القرار "بعد الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز النووية الأحد الماضي".

والأحد، وقع انفجار وانقطاع للتيار الكهربائي في منشأة نطنز النووية؛ حمّلت طهران على إثره إسرائيل المسؤولية عنه وتعهدت بالانتقام.

وانطلقت، الثلاثاء، محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، بعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منه عام 2018.