الأحد 2020/04/05

فيديو مؤثر.. بريطانيا تودع أصغر ضحايا كورونا بجنازة مؤلمة

ودّعت بريطانيا أصغر ضحايا فيروس كورونا فيها، عبر جنازة مؤلمة لم تحضرها عائلته.

وتوفّي الطفل "إسماعيل محمد عبد الوهاب" ( 13 عاماً) والذي ينحدر من منطقة بريكستون جنوب العاصمة البريطانية لندن، يوم الإثنين الماضي، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وحيداً بمستشفى "كينغز" الجامعي، إثر إصابته بفشل تام في الرئة والقلب، ليصبح الطفل الأول في بريطانيا الذي يتوفى بسبب الفيروس التاجي، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وما زاد قصة الطفل الضحية ألماً أن عائلته لم تحضر مراسم دفنه وتابعت والدته وأشقاؤه الجنازة عبر بث مباشر بالإنترنت من المنزل.

https://www.youtube.com/watch?v=MBGqzzp5e5Y&feature=youtu.be

وتم دفن الطفل المسلم الذي قالت بعض مواقع التواصل الاجتماعي إنه من أصول سوريّة، من قبل حاملي النعش الذي ارتدوا بدلات واقية وأقنعة وقفازات، وقام المشيعون المسلمون بما في ذلك أعمام الطفل وأبناء الأعمام، بارتداء ملابس واقية أيضاً، وصلاة الجنازة عليه مع الحفاظ على إبقاء مسافة مترين بين بعضهم البعض لمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، في صورة لخصت ما فعله الوباء القاتل بالبشرية جمعاء.

وارتفعت، اليوم الأحد، حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 4 آلاف و934 حالة، إثر تسجيل 621 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.