الثلاثاء 2020/04/28

فرنسا تخشى موجة ثانية لعدوى كورونا بعد انتهاء العزل

قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب للبرلمان إن البلاد تحتاج لتوخي أقصى درجات الحرص عند إنهاء العزل العام للحد من خطر حدوث موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

وقال فيليب للبرلمان خلال نقاش بشأن العزل ”خطر حدوث موجة ثانية، قد تضرب بنية المستشفيات الضعيفة، وتفرض إعادة العزل، وتدمر الجهود والتضحيات التي بذلت خلال هذه الأسابيع الثمانية، هو خطر حقيقي، خطر يجب التعامل معه بجدية“.

وأمس الإثنين ارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في فرنسا إلى 23 ألفاً و293، إثر تسجيل 437 حالة جديدة، بحسب وزارة الصحة الفرنسية.

وذكرت وزارة الصحة، أن البلاد سجلت 4 آلاف و711 إصابة جديدة بالفيروس، لترتفع الحصيلة إلى 196 ألفا و69، موضحة أن 28 ألفا و55 مصابا يتلقون العناية بالمستشفيات، بينهم 4 آلاف و608 بوحدات العناية المركزة.

وأشارت الوزارة إلى تعافي 736 شخصاً في آخر 24 ساعة، ليرتفع الإجمالي إلى 45 ألفا و513.