الآن

“عيد النصر”.. ذكرى معركة تاريخية رسمت معالم تركيا الحالية

يحتفل الأتراك في 30 من أغسطس آب من كل عام بما يعرف بـ"عيد النصر" (Zafer Bayramı) الذي يعد يوماً وطنياً يخلّد انتصار الجيش التركي على نظيره اليوناني في "حرب الاستقلال".

ويعود تاريخ "عيد النصر" إلى معركة "دملوبينار" عام 1922، التي استطاعت فيها القوات التركية بقيادة "مصطفى كمال أتاتورك" دحر القوات اليونانية عن معظم المدن التركية التي احتلتها إبان الحرب العالمية الأولى.

ويقول المؤرخون إن معركة "دملوبينار" تواصلت أربعة أيام، بدأت يوم 26 آب وانتهت في 30 من الشهر نفسه، واستطاعت هذه المعركة المفصلية أن تدفع تركيا إلى إلغاء "معاهدة سيفر" مع الحلفاء المنتصرين في الحرب العالمية الأولى، والتأسيس لما يعرف بـ"معاهدة لوزان" التي أعادت رسم حدود تركيا إلى الشكل الحالي وتأسيس "الجمهورية التركية" على يد "أتاتورك".

واللافت أن ذكرى "عيد النصر" تحل هذا العام مع توتر متصاعد بين أنقرة وأثينا في مياه شرق البحر المتوسط، على خلفية قيام اليونان بتشكيل "حلف متعدد الجنسيات" للوقوف بوجه الطموح التركي للتنقيب عن الغاز والنفط.