الأربعاء 2021/11/03

طهران: مفاوضات “النووي” ستفشل إن لم يضمن بايدن عدم انسحاب واشنطن منه

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني على تويتر اليوم الأربعاء إن المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 ستفشل ما لم يتمكن الرئيس الأميركي جو بايدن من ضمان عدم انسحاب واشنطن مجددا منه.

وكتب شمخاني في تغريدة "الرئيس الأميركي، الذي يفتقر إلى السلطة، ليس مستعدا لتقديم ضمانات. إذا استمر الوضع الحالي، فإن نتيجة المفاوضات واضحة".

ودانت الخارجية الإيرانية الأسبوع الماضي العقوبات التي فرضتها واشنطن أخيرا على أشخاص وكيانات إيرانية، ونقلت وسائل إعلام رسمية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده قوله "فرض عقوبات جديدة يعكس السلوك المتناقض تماما من البيت الأبيض الذي يتحدث عن نيته العودة للاتفاق النووي ويواصل فرض عقوبات".

 

وقد قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها فرضت عقوبات على 4 أشخاص وكيانين من إيران، أكدت أنهم قدموا دعما حاسما لبرنامج الطائرات المسيّرة التابع للحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس التابع له.

وسبق للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أن اتهم الولايات المتحدة بأنها تعاني من مرض ألزهايمر في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن زاده قوله إن "نظام السياسة الخارجية للولايات المتحدة يعاني من مرض ألزهايمر"، معتبرا أنه يجب تذكير الولايات المتحدة "مرارا وتكرارا بأنها هي التي انسحبت من الاتفاق النووي".

 

وجدّد التذكير أيضا بأن إيران حاولت الحفاظ على الاتفاق حتى بعد انسحاب إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منه، وقال "أوفت الجمهورية الإسلامية بجميع التزاماتها بصبر إستراتيجي لمدة عام" بعد انسحاب ترامب.

وقال إن تقاعس الاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة هو ما دفع إيران إلى الشروع في تقليص التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.