الجمعة 2019/07/19

طهران تنفي إسقاط طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق “هرمز”

نفت إيران يوم الجمعة تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن البحرية الأمريكية دمرت إحدى طائراتها المسيرة، قائلة إن كل الطائرات المسيرة سليمة، وسط مخاوف دولية متزايدة من أن الجانبين قد ينزلقا إلى حرب في الخليج.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية عن أبو الفضل شكارجي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية قوله” كل الطائرات المسيرة التابعة لإيران في الخليج الفارسي ومضيق هرمز... عادت سالمة إلى قواعدها بعد مهمة للتحقق والمراقبة ولم يرد أي تقرير عن أي رد من (السفينة الأمريكية) بوكسر“.

كما قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، اليوم الجمعة، في تغريدة على موقع تويتر إن إيران لم تفقد أي طائرة مسيرة في مضيق هرمز أو أي مكان آخر، واضاف، قلقون من ان تكون "يو اس اس باكسر" قد أسقطت طائرة أمريكية مسيرة عن طريق الخطأ.

كما أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان إنه سينشر قريباً الصور التي التقطتها الطائرات المسيرة لحرس الثورة من سفينة "يو اس اس باكسر" الامريكية حتى يطلع الرأي العام العالمي على ماوصفه بـ"كذب وزيف تلك المزاعم" مضيفاً أن هذه الصور ستثبت أن الطائرات المسيرة للقوات "الجوفضاء" التابعة لحرس الثوري كانت قبل دخول السفينة الامريكية إلى مضيق "هرمز"، كانت تنجز مهمتها في المنطقة حيث أرسلت الى قواعدها الصور المتعلقة برصد ومراقبة السفينة المذكورة قبل وبعد التوقيت الامريكي وعادت سالمة إلى قاعدتها، وفق وكالة تسنيم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الخميس إن الطائرة اقتربت إلى مسافة ألف ياردة (914 مترا) من السفينة الحربية بوكسر ”في تحرك مستفز وعدواني“، متجاهلة تحذيرات متكررة بالتراجع.