الخميس 2021/07/15

طالبان تعرض هدنة تمتد 3 أشهر مقابل إطلاق سراح آلاف المقاتلين

كشفت الحكومة الأفغانية، الخميس، عن تلقيها عرضا من حركة طالبان، يقضي بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر، مقابل إطلاق سراح نحو سبعة آلاف من عناصرها، محتجزين لدى كابول.

وفي حديث لصحفيين، قال نادر نادري، رئيس وفد التفاوض الحكومي، إن العرض المقدم من طالبان اشترط أيضا شطب أسماء قادة في الحركة من اللائحة السوداء للأمم المتحدة.

 

ووصف نادري مطالب الحركة بأنها "كبيرة"، لافتا إلى تلقي كابول عروضا مشابهة من الحركة، سابقا، لكن الحكومة كانت ترفضها.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الحكومة ستقبل العرض هذه المرة، في وقت تكتسح في الحركة مناطق شاسعة في البلاد.

 

وتتمحور أهم المعارك حول المعابر الحدودية، ولا سيما تلك المؤدية إلى باكستان، والتي كانت تشكل معبرا للدعم اللوجستي للقوات الأمريكية وحليفاتها في أفغانستان على مدار 20 عاما.

 

ويتزامن الكشف عن العرض مع استئناف وفدي الطرفين مباحثات في العاصمة القطرية الدوحة، على أمل التوصل إلى وقف نزيف الدماء في البلد المنهك من الحروب.