الأثنين 2020/06/15

صحيفة بريطانية: إيران تتخوف من موجة ثانية لكورونا “قريباً”

أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن إيران تتخوف من موجة ثانية لفيروس كورونا بعد ارتفاع العدد اليومي لحالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى أكثر من 107 حالات لأول مرة منذ شهرين، بعد تخفيف إجراءات الإغلاق.

وتعتبر إيران هي أكثر الدول تضرراً من الوباء في منطقة الشرق الأوسط، فقد سجلت أكثر من 187 ألف حالة إصابة ونحو 8837 حالة وفاة.

وكانت طهران نجحت في مكافحة الفيروس وخفضت معدلات الإصابات والوفيات بشكل كبير بعد أن فرضت حظر تجول على مختلف مناطق البلاد.

وعلى الرغم من تحذيرات بعض مسؤولي الصحة العامة من موجة ثانية من الحالات، اختارت السلطات الإيرانية إعادة فتح الحياة العامة والتجارية، بسبب الضغوطات الشديدة التي يتعرض لها الاقتصاد الإيراني.

وحذر المسؤولون من أن العاصمة طهران، وهي مركز الحياة التجارية والثقافية لإيران، لا تزال منطقة عالية الخطورة، وبدأوا في انتقاد سكان المدينة التي يبلغ عددهم 8.7 مليون نسمة لتجاهلهم إرشادات التباعد الاجتماعي.

كما حذرت وزارة الصحة من نمو تدريجي للفيروس التاجي في المناطق الريفية، وأن الموجة الثانية من المرض قد تبدأ قريبًا.

يذكر أن إيران كانت قد تعرضت لانتقادات شديدة لطريقة تعاملها مع وباء كورونا في بداية الأزمة، وشكك الخبراء ونشطاء محليين في الأعداد والقرارات الرسمية للحكومة.

فقد سمحت بإجراء انتخابات برلمانية في تشرين الثاني، ورفضت إغلاق الأضرحة وعزل المدن الدينية مركز تفشي الوباء، كما سمحت برحلات ركاب من وإلى الصين حتى بعد أن حظرتها كل الدول.