الخميس 2020/05/07

رئيس الوزراء الفرنسي يعلن أولى خطوات بلاده لتخفيف قيود كورونا

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، الخميس، أن بلاده ستبدأ بتخفيف قيود فيروس كورونا اعتبارا من 11 مايو/ أيّار الحالي، عبر السماح بحرية التجول.

وأوضح فيليب في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة باريس، أن رياض الأطفال والمدارس بالمرحلتين الأولى والإعدادية ستفتح أبوابها بشكل تدريجي واختياري اعتبارا من التاريخ المذكور.

وأضاف أن الحكومة وضعت حدا أقصى لعدد التلاميذ داخل الفصول الدراسية، كشرط لاسئتناف النشاط التعليمي للمدارس، وبما لا يتجاوز 15 تلميذا للفصل الواحد، علاوة عن إلزامية اتباع قواعد النظافة وارتداء الكمامات.

وأشار رئيس الوزراء، إلى أنه باستثناء المقاهي والمطاعم، ستفتح المحلات التجارية والمتاحف والمكتبات الصغيرة أبوابها ابتداء من التاريخ نفسه.

وأكد أن ارتداء الكمامة سيكون إلزاميا في وسائل النقل العام وسيارات الأجرة، مع التأكيد على تغريم المخالفين.

وفي الشأن نفسه، أعلنت وزارة الصحة، الخميس، ارتفاع حصيلة وفيات كورونا إلى 25 ألفا و987، إثر وفاة 178 خلال آخر 24 ساعة.

وأوضح البيان أن الإصابات ارتفعت إلى 209 آلاف و444، بعد تشخيص 746 حالة جديدة.

وأضاف أن ألفين و961 من بين الإصابات يخضعون للرعاية الصحية في أقسام العناية المركزة، فيما بلغ عدد المتعافين 55 ألفا و27، بعد تماثل 1291 حالة للشفاء.