الجمعة 2020/06/05

خبراء أمميون: على واشنطن إصلاح القضاء وحماية السود من عنف الشرطة

أدان خبراء أمميون، الجمعة، مقتل مواطنين أمريكيين من أصول إفريقية جراء عنف الشرطة، داعين واشنطن لإصلاح النظام القضائي بالبلاد.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن 15 خبيرا أمميا في حقوق الإنسان، بينهم المقررة الأممية المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامارد.

وحث البيان، "واشنطن على التصدي للعنصرية في نظام العدالة الجنائية وإجراء تحقيقات مستقلة في كافة حالات استخدام القوة المفرطة من قبل الشرطة".

وأردف: "ندين بشدة مقتل أحمد أربيري وبرونا تايلور وجورج فلويد على يد الشرطة، وندعو إلى إصلاح النظام القضائي الأمريكي".

وتابع: "لدى السود الأمريكيين أسباب وجيهة للخوف على حياتهم، جراء سجل الإفلات من العقاب على عنف وعنصرية الشرطة بالبلاد".

و برونا تايلور (25 عاما) وأحمد أربيري (25 عاما) وجورج فلويد (46 عاما)، مواطنون أمريكيون من أصول إفريقية، قتلوا جراء عنف الشرطة.

كما انتقد البيان، "عنف الشرطة الأمريكية والاعتقالات التعسفية أثناء المظاهرات التي تشهدها مختلف ولايات البلاد على مقتل فلويد".

واستطرد: "استخدام الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين السلميين يفتح الطريق أمام مخاوف كبيرة بشأن سيادة القانون".

واندلعت شرارة الاحتجاجات في الولايات المتحدة بعد مقتل فلويد، في 25 مايو/أيار الماضي، على يد شرطي أبيض في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا (شمال).

ومنذ مقتله خرج عشرات الآلاف بمختلف الولايات الأمريكية في تظاهرات كبرى، متحدين حظر التجول الذي فُرض في أكثر من ولاية.