الخميس 2021/03/25

حادثة نادرة.. مقاتلة F-35 تطلق النار على نفسها بالخطأ

أفاد موقع "ذا درايف" بتعرض مقاتلة أميركية من طراز F-35 إلى أضرار بعدما تفجرت رصاصة أطلقت من مدفع عيار 25 مليغرام، ملحق في أسفل المقاتلة الشبحية.

وكانت الواقعة قد حدثت في مجمع "يوما رانج" في ولاية أريزونا الأميركية في بداية الشهر، ولم تسفر عن إصابات سواء بالنسبة لطاقمها أو لمن كان على الأرض وقت الحادثة.

وأفاد تقرير "ذا درايف" الذي حمل عنوان "مقاتلة F-35B تابعة للبحرية تطلق النار على نفسها بالخطأ بمدفعها الرشاش"، أن الواقعة تصنف بفئة "أ"، وهي أعلى تصنيفات الحوادث العسكرية داخل الجيش الأميركي من ناحية السرية.

وقد أسفر انفجار الطلقة عن خسائر مالية قدرها 2.5 مليون دولار، ألحقت بهيكل الطائرة، دون حدوث أي خسائر بشرية، بحسب "ذا درايف".

ولم يعلم حتى الآن، عن السبب الفعلي خلف انفجار الطلقة الخارجة من المدفع، إلا أن التحقيقات في هذا الشأن ما زالت جارية.

وإلى جانبحمولتها من الصواريخ والقنابل، فإن لـ F-35 مدفعا رشاشا ثقيلا بداخلها، باستطاعته إطلاق 3,300 رصاصة في الدقيقة الواحدة.

ولا تشتهر حوادث انفجار المدافع الرشاشة في الطائرات، إلا أن مدفع من عيار 30 مليغرام، ملحق مروحية تابعة للجيش البريطاني من طراز "AD-64D أباتشي"، انفجر أثناء الصيانة.

لحسن الحظ، فإن الطلقات التي كانت بداخل الرشاش كانت وهمية، ولا تحتوي على أي مواد دافعة أو متفجرة.

وفي عام 2018، خرج مدفع من طراز "M61"، ملحق بمقاتلة من طراز "F-16 فايبر"، عن السيطرة، وأدى إلى انفجار ذخيرة شديدة الانفجار كانت ملحقة بها.

وأدى الحادث إلى تدمير مقاتلة أخرى من طراز F-16 فضلا عن الأولى، بجانب إصابة مقاتلة أخرى من نفس النوع، وإصابة فردين من طاقم الطائرات.