الأحد 2020/05/24

جونسون يعلن إعادة فتح المدارس الابتدائية في بريطانيا جزئيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأحد، أن المدارس الابتدائية في البلاد ستعيد فتح أبوابها جزئيا اعتبارا من أول يونيو.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي إن العودة إلى مقاعد الدارسة ستقتصر في المرحلة الأولى على التلامذة الذين تراوح أعمارهم بين أربع وست سنوات وبين عشر سنوات و11 سنة.

وسيتزامن هذا القرار مع فرض الحكومة البريطانية حجرا صحيا لمدة 14 يوما على الوافدين من الخارج، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في تدبير مثير للجدل يقلق قطاع الطيران.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل "في حين بدأ العالم الخروج مما نأمل أن يكون أسوأ ما في الجائحة، علينا أن ننظر إلى المستقبل وأن نحمي البريطانيين عبر تقليص عدد الحالات التي يمكن أن تدخل عبر حدودنا".

وأضافت "نتخذ حاليا هذه التدابير لإبقاء معدلات العدوى منخفضة والحؤول دون موجة ثانية يمكن أن تكون مدمرة".

وتعد بريطانيا الدولة الأكثر تسجيلا للوفيات بعد الولايات المتحدة مع أكثر من 41 ألف حالة، مع الأخذ في الاعتبار الوفيات التي يشتبه بأنها ناجمة عن الوباء.

ورفعت المملكة المتحدة القيود عن عدد المرات التي يمكن فيها للسكان الخروج من منازلهم منذ أكثر من أسبوع، ومن المقرر أن تعيد المدارس فتح أبوابها في الأول من يونيو.

ويتعين على المسافرين الوافدين ملء استمارة لدى وصولهم إلى البلاد مع كامل بياناتهم وسيخضعون لمراقبة عشوائية. وسيتعرض المخالفون لغرامة بقيمة ألف جنيه.

وثمة استثناءات للطواقم الطبية وسائقي الشاحنات والإيرلنديين، لكن ليس للمسافرين القادمين من فرنسا كما لمحت مؤخرا لندن وباريس.

وردا على سؤال عن الاستثناءات، أوضحت الوزيرة أنها ستشمل العاملين في المناطق الحدودية وأولئك الذين يتولون نقل المنتجات الأساسية.

وأعلنت وزارة الداخلية أنه سيطلب من الوافدين تنزيل تطبيق تتبع الموقع الجغرافي الذي ستفعّله قريبا المملكة المتحدة لمواصلة الحد من تفشي الوباء.

وبعد الانتقادات التي تعرض لها على خلفية طريقة إدارة الأزمة، تعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إعداد منظومة تتبع فاعلة سيتم تطبيقها بحلول الأول من يونيو.

ويثير الحجر الصحي لمدة 14 يوما قلق قطاع الطيران المشلول جراء الجائحة. والجمعة حذرت شركة الطيران "فيرجن أتلاتنيك" التي تواجه صعوبات مالية كبيرة، بأن هذا القرار سيعوق استئناف رحلاتها.

وأثار القرار انتقادات في صفوف الأغلبية المحافظة، وقال النائب المحافظ ديفيد ديفيس إن "من غير الحكيم" فرض هذه القيود على المسافرين الوافدين من "دول واجهت فيروس كورونا أفضل منا".