الأربعاء 2019/05/15

ثلاثة لاجئين سوريين يلقون حتفهم في البوسنة

لقي ثلاثة لاجئين سوريين مصرعهم جراء حريق في بناء مهجور غربي البوسنة، أثناء محاولتهم اجتياز الحدود باتجاه كرواتيا.

وقال موقع "Biscani.net"، إن مستشفى "بيخاتش" أجرت تشريحا لثلاث جثث متفحمة لبالغين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما عثر عليها، السبت الماضي، في مبنى مهجور لدار الطباعة السابق في "براتستفو" قرب الحدود الكرواتية.

وأوضح الموقع، أن سبب الوفاة هو تسمم بأول أكسيد الكربون، ونتيجةً لآثار الحريق تفحمت أجساد الشبان بالكامل تقريبا.

وقال "هيثم أبو عبد الله" لاجئ سوري كان برفقة الضحايا قبل أن يفترق عنهم، إنه تعرف على أصدقائه المتوفين عبر الوشم على يد أحدهم.

وأضاف " عبد الله" أن الشرطة البوسنية عثرت على شريط فيديو صورته كاميرا قريبة من المكان يظهر خروج 3 أشخاص من البناء الذي ينام به الضحايا قبل اندلاع الحريق في المبنى المهجور.

وأشار "عبد الله" إلى أنهم كانوا مجموعة من ستة أفراد خرجوا من اليونان، وقطعوا حدود الدول بين مقدونيا والبوسنة، لكنهم تعرضوا للاعتقال من قبل الشرطة الكرواتية وألقتهم في الغابات داخل الأراضي البوسنية ليعودوا إلى مدينة "بيخاتش".

ولفت إلى أنهم انقسموا إلى مجموعتين الأولى ذهب للمبيت في فندق والأخرى فضلت المبيت في بناء مهجور ليعثر عليهم لاحقا جثثا متفحمة.