الجمعة 2021/04/09

تل أبيب تتهم طهران بـ “انتهاكات نووية”

اتهمت تل أبيب ، الجمعة، إيران بانتهاك قرارات أممية تتعلق بتجارب نووية، داعيةً الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مباشرة التحقيق في ما اعتبرته خروقات إيران لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 وتقديم تقرير خاص بذلك.

جاء ذلك في خطاب رسمي قدمه مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير جلعاد أردان إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

وقال السفير الإسرائيلي، في رسالة وزعها على الصحافيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إنه طالب أيضاً مجلس الأمن بالتحقيق في انتهاكات إيران المتعلقة بتجارب إطلاق الصواريخ الباليستية.

وأضاف، في رسالته التي أطلعت عليها "الأناضول": "لابد من اتخاذ إجراءات ضد إيران بعد الانتهاكات الأخيرة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231".

واعتمد المجلس هذا القرار في يوليو/ تموز 2015 بخصوص البرنامج النووي الإيراني، ويطالب طهران بعدم إجراء أي تجارب لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

وزعم السفير أردان، في الرسالة، أن "الحرس الثوري الإسلامي أجرى سلسلة تجارب على صواريخ باليستية، من بينها صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية".

وقال: "تأتي هذه المعلومات في وقت يجتمع فيه أعضاء المجلس في فيينا مع ممثلين عن النظام الإيراني، وبينما تنظر الولايات المتحدة في العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015".

وأردف: "إنني أحث مجلس الأمن بشدة على إدانة هذه الانتهاكات المستمرة من جانب إيران لقرار مجلس الأمن رقم 2231، وأدعو الأعضاء إلى الرد على التهديد الواضح للسلم والأمن الدوليين الذي يشكله البرنامج النووي الإيراني وبرنامج الصواريخ الباليستية".

ودعا أردان الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى "التحقيق وتقديم تقرير في هذا الصدد"، مشيراً إلى أن "إسرائيل ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها وسيادتها".