الثلاثاء 2021/03/30

تقرير منظمة الصحة يثير قلق الولايات المتحدة و13 دولة حليفة لها

أعربت الولايات المتحدة و13 دولة في بيان، الثلاثاء، عن قلقها حيال تقرير منظمة الصحة حول منشأ فيروس كورونا المستجد، ودعت الصين للسماح لخبراء مستقلين الوصول إلى كل البيانات.

ووقعت البيان إضافة للولايات المتحدة، بريطانيا وإسرائيل وكندا واليابان وأستراليا والدنمارك والنرويج وإستونيا والتشيك ولاتفيا وليتوانيا وسلوفينيا وكوريا الجنوبية.

وقال البيان "من الضروري أن نعبر عن قلقنا المشترك من أن دراسة الخبراء الدوليين حول منشأ فيروس سارس-كوفيد-2 تأخرت بشكل كبير ولم تحصل بشكل كامل على البيانات والعينات الأصلية".

وأضاف البيان "من الضروري جدا أن يسمح لخبراء مستقلين بالحصول الكامل على كل البيانات البشرية والحيوانية والبيئية والأبحاث والطواقم التي كانت معنية في المراحل الأولى للوباء والمهمة في تحديد كيفية ظهور الجائحة".

وأشارت هذه الدول إلى أنها "تعرب عن هذا القلق ليس فقط لتعلم كل ما هو ممكن حول منشأ الجائحة بل أيضا لتمهيد الطريق أمام مسار سريع وشفاف ويستند إلى الأدلة للمرحلة الثانية من الدراسة وللأزمات الصحية المقبلة".

وأكد البيان الصحفي، الذي نشره الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيعملون مع منظمة الصحة العالمية خلافا للإدارة الأميركية السابقة.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، قد طالب الثلاثاء، بإجراء تحقيق  أعمق حول فرضية تسرب الفيروس المسبب لجائحة كوفيد-19 من مختبر في الصين، منتقدا تقييد حصول الخبراء الدوليين على البيانات الأصلية.

ويستبعد تقرير الخبراء فرضية تسرب الفيروس من مختبر جراء حادث، فيما يرجحون فرضية انتقال الفيروس إلى الإنسان عبر حيوان وسيط، بحسب وكالة فرانس برس.