الخميس 2020/04/23

ترامب يرجّح عودة “كورونا” مستقبلاً ويتعهد بإيقافه

رجّح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء الأربعاء، أن جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) قد تعود لاحقاً إلى الولايات المتحدة، لكنه اعتبر أنه سيتم إيقاف هذه الموجة الجديدة المحتملة بطريقة سريعة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمره الصحفي اليومي من البيت الأبيض بشأن آخر تطوّرات تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال ترامب في تصريحاته: "من الممكن أن نواجه عودة لبعض عناصر فيروس كورونا، لكن سيتم إيقافها. وهذا لن يكون مشابهاً للوضع الحالي بأي شكل من الأشكال".

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة باتت تملك سياسة احتواء أفضل لفيروس كورونا، مشيراً إلى أن إدارته لديها "طريقة" لإيقاف الجائحة حال عودتها في المستقبل.

واعتبر ترامب أن المزيد من الولايات في البلاد سيكون بإمكانها قريباً أن تعيد فتح اقتصاداتها بشكل تدريجي، مشجعاً الحكام على فعل ذلك على مراحل، لكنه أضاف أنهم سيقومون بما هو الأفضل.

كما ذكر الرئيس الأمريكي أن "التقدم الحاصل في مكافحة الفيروس سيساعدنا في إعادة فتح البلاد، وسوف يكون بمقدورنا إرسال أجهزة التنفس إلى كل دول العالم".

وخلال المؤتمر طلب ترامب من مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، روبيرت ريدفيلد، أن يوضح تصريحه الصحفي حول أن الموجة الثانية من الفيروس ستكون الأسوأ من التفشي الحالي في حال حدوثها.

وقال ريدفيلد: "أعتقد أنه من المهم التشديد على ما لم أقله، لم أؤكد أن هذه (الموجة الثانية) ستكون الأسوأ، قلت إن الوضع سيكون أصعب وربما أكثر تعقيداً لأننا سنواجه تبادلاً للأدوار بين الإنفلونزا وفيروس كورونا بشكل متزامن العام المقبل".

وأعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا، إلى 45 ألفاً و75، إثر تسجيل 2701 وفاة خلال الساعات الـ 24 الأخيرة.

وأظهرت المعطيات الحديثة لجامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن إجمالي إصابات كورونا في البلاد بلغ 825 ألفاً و306، إثر تسجيل 37 ألفاً و346 حالة جديدة.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة وفيات وإصابات كورونا عالمياً، تليها في الإصابات إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا، وفي الوفيات إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا.