الخميس 2020/04/23

ترامب وبومبيو يهنئان المسلمين بشهر رمضان المبارك

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير خارجيته مايك بومبيو، اليوم الخميس، رسالة تهنئة للمسلمين في الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم، بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقال ترامب في رسالة نشرت على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض: "لقد رأينا خلال الأشهر الماضية مدى أهمية قوة الصلاة في الأوقات الصعبة، واليوم مع بداية شهر رمضان المبارك فأنا أدعو أن يجد أولئك الذين يحتفلون بهذا الوقت المقدس الراحة والطمأنينة في إيمانهم".

وأضاف: "بالنسبة للملايين في جميع أنحاء العالم، يعتبر هذا الشهر الكريم فرصة لتجديد إيمانهم وتقويته من خلال الصيام بشكل صارم والصلاة بإخلاص والتأمل وقراءة القرآن والأعمال الخيرية".

واختتم قائلًا "إن هذه الأعمال تتماشى بشكل وثيق مع القيم العالمية التي تعززها العقيدة الإسلامية - السلام والرأفة وحب الآخرين واحترامهم".

من جهته غرّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عبر حسابه على تويتر قائلاً: "في هذه المناسبة المباركة للمسلمين حول العالم، نتمنى أن يذكرنا شهر رمضان المبارك جميعاً بأهمية التعاطف المشترك والخدمة والدعم لبعضنا البعض. رمضان كريم أتمناه لجميع المحتفلين".

وقال بومبيو في بيان له إن تفشي فيروس كورونا المستجد هذا العام غيّر فجأة تجمعات واحتفالات العديد من المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتم تشجيع المسلمين الذين كانوا يخططون للسفر إلى مكة من أجل تأدية العمرة وزيارة الحرمين الشريفين في مكة والمدينة على تأجيل خططهم للحد من انتشار المرض. كما إنه لا يمكن للمسلمين مشاركة وجبات الإفطار كما هي العادة مع العائلة والأصدقاء حيث سيتم نقل العديد منها إلى المنصات عبر الإنترنت.

وفي هذه المناسبة، حث بومبيو جميع الحكومات والمجتمعات على استغلال هذا الوقت للتركيز على الخدمة والوحدة مع مراعاة صحة وسلامة الأشخاص الأكثر ضعفاً وتهميشاً، بينما تتم مواصلة القتال لوقف أزمة كورونا.

وأوضح بومبيو أنه في الظروف العادية تستضيف العديد من السفارات والقنصليات الأمريكية حول العالم حفلات الإفطار للاحتفال بقيم السلام والصداقة التي يمثلها رمضان واحترامها. لكنها هذا العام ستنخرط في طرق إبداعية لتستمر في "إظهار إنسانيتنا المشتركة والتزامنا بتعزيز الحرية الدينية والإدماج في الداخل والخارج".