الثلاثاء 2020/08/04

تحقيق لـBBC يكشف إحصائيات مرعبة لضحايا كورونا بإيران

ذكر تحقيق لشبكة الإذاعة البريطانية BBC، أن أعداد الوفيات والإصابات بمرض كوفيد-19 المعلنة في إيران أقل بكثير من الرقم الحقيقي.

وتشير سجلات سرية اطلعت عليها الشبكة البريطانية إلى أن ما يصل إلى نحو 42 ألف شخص توفوا في إيران بسبب مرض كوفيد-19 حتى 20 يوليو/تموز 2020. بينما كان الرقم المعلن رسمياً من وزارة الصحة في هذا اليوم هو 14,405 حالات وفاة، وفق ما نقله تقرير نشره موقع Business Insider الأمريكي، وبالمثل، كان العدد الإجمالي للإصابات 451,024، بحسب الأرقام المسربة، في حين كان الرقم المعلن 278,827 إصابة.

فيما حصلت BBC على الأرقام من مصدر مجهول، غير أن الشبكة قالت إن السجلات مفصلة تفصيلاً دقيقاً ومتوافقة مع سجلات رأتها منفصلة عن سجلات هذا المصدر.

كذلك تُظهر الوثائق المسربة أن أولى وفيات فيروس كورونا بالبلاد وقعت في 22 يناير/كانون الثاني 2020، أي قبل شهر تقريباً من تاريخ إعلان الحكومة.

وكانت إيران واحدة من أول البلاد التي شكلت بقاعاً ساخنة للإصابات في بداية الجائحة، ولا تزال الأشد تضرراً بين بلاد الشرق الأوسط، حتى لو نظرنا إلى الأعداد المنخفضة المعلنة رسمياً.

شكوك بخصوص وفيات كورونا:

ولطالما وُجدت شكوك حول إحصاءات إصابات ووفيات فيروس كورونا في إيران. ففي فبراير/شباط 2020، عندما كان من المعروف أن الفيروس منتشر في بلاد قليلة، ذكرت النسخة الفارسية من BBC أن الوفيات جرى التستر عليها.

وأوردت BBC، نقلاً عن مصادر في مستشفيات إيران، أن 210 أشخاص توفوا بسبب الفيروس، وليس 34 شخصاً، حسب الأعداد المعلنة.

بينما وفي ذلك الوقت، أنكر نائب وزير الصحة، إيراج هاريتشي، وجود أي تستر على الأرقام الحقيقية.