منذ 7 ساعات

بومبيو: نثق بإمكانية الحل الدبلوماسي شرق المتوسط

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الجمعة، ثقة بلاده بأن التوتر الحاصل شرقي البحر المتوسط يمكن حله بالطرق الدبلوماسية والسلمية، مشيراً إلى ضرورة إنهاء التواجد العسكري في المنطقة لتحقيق ذلك.

جاء ذلك رداً على أسئلة الصحفيين على متن الطائرة التي أقلت بومبيو إلى العاصمة القطرية الدوحة، لإجراء لقاءات في إطار مباحثات السلام مع حركة "طالبان".

وأوضح بومبيو أن شرق المتوسط مهم بالنسبة للولايات المتحدة، لافتاً إلى إجراء لقاءات مكثفة بخصوص هذه القضية.

وأضاف: "أرغب أيضاً بالتحدث إلى القادة في قبرص حول وجهات نظرهم وأهدافهم وما يريدون القيام به".

وأشار بومبيو إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجرى اتصالات هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

ولفت إلى أن ترامب شدد على ضرورة حل المشاكل الناشئة في البحار عبر الطرق الدبلوماسية والسلمية.

واستطرد: "لقد قام الألمان بعمل جيد بالبدء في إطلاق محادثات دبلوماسية بين الطرفين، ونأمل في انطلاق مفاوضات حقيقية وأن تنسحب التواجدات العسكرية من هناك، وبذلك يمكن البدء في المحادثات".

وردا على سؤال حول رفع حظر الأسلحة المفروض على إدارة جنوب قبرص الرومية، قال بومبيو إن القرار تم تقييمه خلال فترة طويلة، زاعماً أنه اتخذ "في التوقيت صحيح".

وأردف: "اتخذنا هذا القرار بعد التأكد من أننا أخذنا بعين الاعتبار جميع المخاطر ذات الصلة".

وتشهد منطقة شرق المتوسط توتراً، إثر مواصلة اليونان والجانب الرومي من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة، اتخاذ خطوات أحادية بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

وفي وقت سابق الجمعة، شددت وزارة الخارجية التركية، على أنه من أجل خفض التوتر، يتوجب على اليونان سحب سفنها العسكرية من محيط سفينة "الريس عروج" التركية للتنقيب، ودعم مبادرة "الناتو" لفض النزاع.