السبت 2020/06/27

بسبب هونغ كونغ.. واشنطن تفرض قيودًا على تأشيرات مسؤولين صينيين

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، إن إدارة بلاده فرضت قيودًا على منح تأشيرات لمسؤولين صينيين حاليين وسابقين "مسؤولين عن تقويض الحكم الذاتي في هونغ كونغ".

وأوضح بومبيو في بيان، أن "القيود ستطول عائلات هؤلاء المسؤولين الصينيين"، فيما لم يحدد هوياتهم، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وتابع قائلاً: "اليوم، أعلن عن قيود على التأشيرة على المسؤولين الحاليين والسابقين الصين، الذين يُعتقد أنهم شاركوا في درجة عالية من تقويض الحكم الذاتي لهونغ كونغ، حسبما تضمن الإعلان الصيني البريطاني المشترك لعام 1984، أو يقوضون حقوق الإنسان والحريات الأساسية في هونغ كونغ".

وأكد الوزير الأمريكي أن "درجة عالية من الحكم الذاتي في هونغ كونغ والتنفيذ الكامل للإعلان الصيني البريطاني المشترك، فضلاً عن احترام حقوق الإنسان، لهم أهمية أساسية لدى بلاده".

ولا تعد عقوبات التأشيرة قاسية مثل العقوبات الاقتصادية، ولكن لا يزال من المتوقع أن يكون لها تأثير على إرسال رسالة إلى الصين.

كما يمكن أن تؤثر بشكل خاص على سفر أبناء المسؤولين الصينيين الذين غالبًا ما يدرسون في جامعات أمريكية.

ويأتي هذا الإجراء بعد شهر تقريبًا من إعلان واشنطن أن هونغ كونغ لم تعد مستقلة عن الصين، بسبب فرض بكين قانونًا جديدًا للأمن القومي لهونغ كونغ.

وأشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني سيواجهون عواقب ذلك.