الآن

بريطانيا.. “جونسون” يواجه تحقيقات بـ”الفساد”

أحالت سلطة لندن الكبرى، اليوم السبت، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إلى هيئة شكاوى الشرطة، للتحقيق معه بشأن سوء استخدام منصبه عندما كان عمدة للعاصمة.

وسجلت سلطة لندن الكبرى ما سمتها "قضية سلوك" ضد جونسون، بسبب صلته بسيدة أعمال أمريكية تدعى "جينيفر أركوري"، يزعم تلقيها معاملة مفضلة بسبب صداقتها معه خلال رئاسته بلدية لندن بين عامي 2008 و2016.

وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أن "جنيفر أركوري" عارضة الأزياء الأميركية السابقة، حصلت على تمويل حكومي بقيمة 126 ألف جنيه استرليني (141 ألف يورو) واستفادت من امتيازات مخصصة لمهمات رسمية بفضل علاقاتها مع جونسون.

ومن المنتظر أن يبت المكتب المستقل المعني بمراقبة سلوك الشرطة في وقت لاحق، في مدى جدية أسباب التحقيق مع جونسون، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".