الجمعة 2020/04/24

بريطانيا: إطلاق إيران قمرا صناعيا يثير قلقاً شديداً

قالت بريطانيا اليوم الجمعة إن إطلاق إيران قمرا صناعيا هذا الأسبوع يثير قلقا شديدا ويخالف قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ”التقارير عن إطلاق إيران قمرا صناعيا باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية مقلقة للغاية ولا تتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 2231“.

وأضاف ”تطالب الأمم المتحدة إيران بالامتناع عن أي نشاط يتصل بالصواريخ الباليستية المصممة بحيث تكون قادرة على حمل أسلحة نووية. يجب أن تلتزم إيران بذلك“.

وتابع ”لدينا مخاوف بالغة وقديمة نحن وشركاؤنا الدوليون بشأن برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني الذي يزعزع استقرار المنطقة ويمثل تهديدا للأمن الإقليمي“.

وأطلقت إيران يوم الأربعاء الفائت أول قمر صناعي عسكري في البلاد يحمل اسم "نور-1" بواسطة صاروخ "قاصد".

ومساء الخميس أعلن قائد وحدة الفضاء في القوة الجوية-الفضائية بـ"الحرس الثوري" الإيراني، اللواء علي جعفر أبادي، نيته إطلاق قمر آخر مشابه قريباً، في تحد واضح للإدارات الأميركية والأوروبية لـ إطلاق إيران قمرا عسكريا ينتهك القرار الأممي 2231.

وقال "أبادي" في مقابلة مع التلفزيون الإيراني الحكومي، إن "خطوتنا التالية هي إطلاق القمر "نور 2" ضمن مشروعنا العملاق"، مؤكدا أن القمر "نور 1" الذي أطلق الأربعاء كانت مهمته الرصد بينما ستكون مهمة الأقمار التالية عمليات رصد وإسناد واستطلاع للأساطيل البحرية"، حسب تعبيره

وأضاف أن القمر أطلق من صحراء "كير" وسط الهضبة الإيرانية باتجاه بحر عمان، وتم استلام إشارته في مدينة تبريز"

واعتبرت أميركا وفرنسا وألمانيا إطلاق إيران القمر " نور1" عبر صاروخ " قاصد" انتهاكا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن عقب الاتفاق النووي الإيراني عام 2015 والذي يحظر على إجراء أية اختبارات على صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.