الجمعة 2020/10/09

برنامج الأغذية العالمي يفوز بجائزة نوبل للسلام

فاز برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بجائزة نوبل للسلام لعام 2020؛ لجهوده في مكافحة الجوع وانعدام الأمن حول العالم.

جاء ذلك بحسب ما أعلنت رئيسة اللجنة النرويجية المانحة لجائزة نوبل للسلام، بيريت رايس أندرسون.

وقالت أندرسون: "من خلال جائزة هذا العام، ترغب (اللجنة) في توجيه أنظار العالم إلى ملايين الأشخاص الذين يعانون أو يواجهون خطر الجوع".

وأضافت "برنامج الأغذية العالمي يلعب دورا رئيسيا في التعاون متعدد الأطراف في جعل الأمن الغذائي أداة للسلام".

فاز برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، الجمعة، بجائزة نوبل للسلام لعام 2020، لجهوده في مكافحة الجوع في العالم، وتحسين الظروف لإحلال السلام في مناطق النزاع، على ما أعلنت لجنة نوبل.

وتبلغ قيمة الجائزة عشرة ملايين كرونة سويدية أو نحو 1.1 مليون دولار، وستمنح في أوسلو في العاشر من ديسمبر.

وهذه هي المرة الـ 12 التي تمنح فيها جائزة نوبل للسلام إلى هيئة أو شخصية من الأمم المتحدة أو مرتبطة بالمنظمة الدولية.

والعام الماضي، قدم برنامج الأغذية العالمي مساعداته إلى 97 مليون شخص في نحو 88 بلدا، حسبما يقول على موقعه الرسمي على الإنترنت. إلا أن هذا الرقم الهائل لا يشكل سوى جزء ضئيل من الحاجة الإجمالية.

ويقول البرنامج إنه مع التزام المجتمع الدولي بالقضاء على الجوع، وتحقيق الأمن الغذائي، وتحسين التغذية بحلول عام 2030، لا يزال واحدا من بين كل تسعة أشخاص في العالم لا يمتلك ما يكفيه من الغذاء.

ويسير البرنامج، الذي يتخذ من العاصمة الإيطالية روما مقر له، يوميا 5600 شاحنة، و20 سفينة، و92 طائرة لإيصال الأغذية وغيرها من المساعدات لمن هم في أمس الحاجة إليها.