الثلاثاء 2019/11/12

برلماني بريطاني يتهم روسيا بالضلوع في مقتل لو ميسورييه

ادعى رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني توم توغندهات، أن جيمس غوستاف إدوارد لو ميسورييه، العنصر السابق في الاستخبارات العسكرية البريطانية، الذي وُجد مقتولا في اسطنبول، كان مستهدفا من قِبل روسيا.

وأوضح توغندهات في تصريح لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، أن الأنشطة والفعاليات الناجحة التي قام بها لو ميسورييه بمجال الدفاع عن حقوق الانسان في سوريا، زادت من خصومه.

وأضاف أن لو ميسورييه الذي أسس جمعية الإغاثة الطارئة السورية وكان يترأسها، تعرض لاتهامات متكررة من قِبل مسؤولين روس، منها التواصل مع منظمات "إرهابية" في سوريا.

ودعا إلى وجوب مشاركة مسؤولين بريطانيين في التحقيق بمقتل لو ميسورييه.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت السلطات التركية العثور على جثة ميسورييه، العنصر السابق في الاستخبارات العسكرية البريطانية (48 عاما)، بمنطقة باي أوغلو في مدينة إسطنبول.

بدورها، أصدرت ولاية إسطنبول بيانا حول الحادث جاء فيه "تم البدء بالتحقيقات الإدارية والقضائية الشاملة حول حادثة وفاة المواطن البريطاني جيمس غوستاف إدوارد لو ميسورييه".