الآن

برلماني إيراني يعرض 3 ملايين دولار “لمن يقتل ترامب”

أعلن النائب في البرلمان الإيراني أحمد حمزة، عن رصد مبلغ ثلاثة ملايين دولار، تُمنح للشخص الذي يقتل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، في كلمة "أحمد حمزة" النائب عن مدينة كهنوج التابعة لمحافظة كرمان، أمام البرلمان.

وأوضح "حمزة" أن سكان كرمان مسقط رأس الجنرال قاسم سليماني الذي قتل بهجوم أمريكي أوائل يناير/كانون ثاني الجاري، رصدوا مكافأة مالية للشخص الذي يقتل ترامب.

وأضاف بالقول: "نيابة عن أهالي كرمان، سنعطي جائزة نقدية قدرها 3 ملايين دولار للشخص الذي يقتل ترامب".

وأشار أنه بعد الانسحاب أحادي الجانب للإدارة الأمريكية من الاتفاق النووي، لم تتخذ الدول الأوروبية خطوات لحماية مكاسب إيران في الاتفاقية .

ودعا "حمزة" الحكومة الإيرانية إلى تطوير أسلحة نووية من خلال الانسحاب من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وسبق أن أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، رصد مكافأة تبلغ 80 مليون دولار أمريكي لمن “يأتي برأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب“.

وقال مقدم أحد البرامج عبر التلفزيون الإيراني حسب فيديو متداول ونشرته عدة مواقع إن “سكان إيران 80 مليون نسمة وعلى عدد سكان إيران، نريد أن نقوم بحملة لجمع 80 مليون دولار أمريكي تقدم مكافأة لمن يأتي برأس الرئيس الأمريكي ترامب”.

وقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، يوم 3 كانون الثاني الجاري في غارة جوية قرب مطار بغداد.

وردت إيران، بعدها بـ5 أيام، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين شمالي وغربي العراق.

وأثارت المواجهة العسكرية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين واشنطن وطهران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر.