منذ 1 دقائق

باكستان والهند تتراشقان الاتهامات بشأن خرق وقف إطلاق النار

اتهمت باكستان، الأحد، الجيش الهندي بإطلاق نار "غير مبرر" على الجزء الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين النوويين، بينما وجه الجانب الهندي اتهامات مماثلة.

وقالت هيئة العلاقات العامة للخدمات الداخلية (الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني) في بيان، إن "إطلاق النيران غير المبرر من الجانب الهندي على قطاعي نيكال وراخيكري في أزاد كشمير يستهدف السكان المدنيين".

وأضاف البيان أن إطلاق النار قتل امرأة تبلغ من العمر 60 عامًا، وصبيًا يبلغ من العمر 13 عامًا، وأصاب 3 أشخاص آخرين، بينهم امرأتان.

وذكر أن المصابين نقلوا إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج الطبي. لافتا إلى أن القوات الباكستانية ردت بإطلاق النار.

من جانبها، اتهمت الدفاع الهندية باكستان بخرق وقف إطلاق النار في الجزء الخاضع لسيطرتها، وقالت إن ذلك أدى إلى إصابة 6 أشخاص بينهم صبي.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان "أصيب 6 أشخاص، بينهم صبي يبلغ من العمر 12 عامًا، حيث انتهكت باكستان وقف إطلاق النار لليوم الثاني على التوالي من خلال استهداف المواقع الأمامية، والقرى بقذائف الهاون وإطلاق النار بالأسلحة الصغيرة في منطقة جامو وكشمير في مقاطعة بونش".

وتصاعدت التوترات بين الجارتين النوويتين في أعقاب تحرك الحكومة الهندية لإلغاء الوضع الخاص لجامو وكشمير.

ففي 5 أغسطس/ آب الماضي، ألغت الحكومة الهندية بنود المادة 370 من الدستور، والتي تمنح الحكم الذاتي لولاية "جامو وكشمير" الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

كما تعطي الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة فضلًا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.