الآن

باريس.. إصابة أربعة أشخاص في هجوم بسكين قرب مجلة شارلي إيبدو الفرنسية

أصيب أربعة أشخاص بجروح، اثنان منهم في حالة خطرة، بهجوم بسكاكين، اليوم الجمعة، قرب المكاتب السابقة لمجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة في باريس.

وقالت شرطة باريس أن شخصين مشتبه بهما لاذا بالفرار، قبل أن تعلن مصادر لوكالة فرانس برس اعتقال أحدهما.

وما زالت الشرطة تبحث عن "شخص يحتمل أن يكون خطيرا"، بينما قررت السلطات تطويق مكان الهجوم وإبقاء الأطفال داخل المدارس.

من جانبها قالت قناة الجزيرة، إن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على المشتبه بتنفيذه عملية الطعن في باريس، مضيفة أن دوافع المشتبه بتنفيذه عملية الطعن ما تزال غير معروفة

وأن عملية الطعن كانت عشوائية ولم تستهدف أشخاصا بعينهم.

وتأتي حادثة الطعن بموازاة جلسات محاكمة في باريس لشركاء مفترضين لمنفذي الهجوم على شارلي إيبدو في يناير/كانون الثاني 2015 والذي أودى بحياة 12 شخصا.

وأدت سلسلة الاعتداءات التي شهدتها فرنسا منذ 2015 إلى مقتل 258 شخصا. وما زال مستوى التهديد " الإرهابي مرتفعا جدا" بعد خمس سنوات من ذلك كما تقول وزارة الداخلية.

وأعلنت الشرطة أنها استقدمت تعزيزات أمنية وأقفلت الحانات والمدارس وحضانات الأطفال وباشرت عمليات بحث ودهم بحثا على المشتبه بهم.