الآن

انخفاض قياسي للريال الإيراني مقابل الدولار

تراجعت العملة الإيرانية، السبت، إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق مقابل الدولار، حيث تراجعت قيمة الريال بنسبة 30 بالمائة منذ حزيران، نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي 262 ألف ريال إيراني اليوم السبت، مقابل 256 ألف ريال مقابل الدولار، الخميس. وكان سعر صرف الدولار، في أواخر حزيران، قد بلغ 200 ألف ريال.

يشار إلى أن سعر صرف الدولار، وقت إبرام اتفاق طهران النووي عام 2015 مع القوى العالمية، كان 32 ألف ريال مقابل الدولار.

وارتفعت قيمة العملة بشكل غير متوقع لبعض الوقت بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قبل أكثر من عامين بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، بسبب دعم طهران الجماعات الإرهابية التي تعيث فسادا حول العالم وخرقها شروط الاتفاق. وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات تجارية خانقة على إيران

لكن العقوبات تسببت في انخفاض حاد في صادرات النفط الإيرانية، مصدر الدخل الرئيسي للبلاد.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، أمس الجمعة، إن الحكومة تبذل قصارى جهدها للسيطرة على الوضع في سوق العملات.

وحذر مسؤولون إيرانيون، منذ شهور، المصدرين من إعادة أرباحهم الأجنبية من الخارج أو مواجهة إلغاء تراخيص التصدير الخاصة بهم، كما حذر البنك المركزي من أنه سينشر أسماء المخالفين.

وأفاد البنك المركزي، في يونيو، أن الشركات الإيرانية تصدر أكثر من 40 مليار دولار من المنتجات غير النفطية سنويًا، وقال المسؤولون إن حوالي 50 بالمائة منها لا يزال في الخارج.