الجمعة 2018/12/14

النواب الأمريكي:ما حصل للروهينغا “إبادة جماعية”

افق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يعتبر هجمات جيش ميانمار على أقلية الروهينغا المسلمة في إقليم أراكان غربي البلاد، منذ عام 2017، بـ"الإبادة الجماعية".

المشروع، الذي قدمه النائب الجمهوري ستيفن جوزيف شابوت، أدان الهجمات التي شنها جيش ميانمار على الروهنغيا منذ عام 2017، ووصف تلك الهجمات بـ"الإبادة الجماعية".

ودعا المشروع وزيرة خارجية ميانمار ومستشارة الدولة، أون سان سو تشي، ورئيس البلاد وين مينت، إلى الإفراج عن جميع الصحفيين والسياسيين المعتقلين، بما في ذلك اثنين من مراسلي وكالة "رويترز".

وتزيد الخطوة التي اتخذها مجلس النواب الأمريكي من الضغط على الإدارة الأمريكية فيما يتعلق بالتعامل مع ميانمار.

ودعا مجلس النواب، في مشروع قرار، وزارة الخارجية إلى إصدار حكم نهائي وفرض عقوبات على المسؤولين عن الإبادة الجماعية.

وأشار النواب إلى نزوح أكثر من 700 ألف من مسلمي الروهينغا من منازلهم في ولاية راخين بعد حملة عسكرية وإلى توثيق القتل الجماعي والاغتصاب وتدمير القرى.