الجمعة 2019/07/05

الناتو: موسكو ترفض تدمير صواريخها الجديدة المنشورة في أوروبا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ اليوم الجمعة، إن روسيا رفضت مجدداً تدمير الصواريخ الجديدة المنشورة في أوروبا في انتهاك للمعاهدة المبرمة عام 1987.

وأوضح "ستولتنبرغ" خلال مؤتمر صحفي في ختام اجتماع بين الحلف وروسيا، أن الحلف لم يسجل أي بوادر على إرادة روسيا الالتزام بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية المتوسطة المدى من خلال تدمير هذه الصواريخ قبل الثاني من آب/اغسطس والعواقب في غاية الخطورة للحد من التسلح.

ولفت إلى أنه من المستحيل إنقاذ المعاهدة عندها سيكون رد فعل الحلف الأطلسي منسقا ودفاعيا "سنضطر إلى التحرك".

وأقر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، بأن "الدفاعات الحالية عاجزة عن إسقاط صاروخ عابر للقارات يطلق من روسيا"، لافتا إلى إن هذه الصواريخ قادرة على نقل رؤوس نووية واستهداف مدن أوروبية "خلال دقائق" مضيفا أنه "يصعب رصدها".

وأكد "ستولتنبرغ" أن أوروبا لا تنوي نشر صواريخ جديدة مجهزة برؤوس نووية في أوروبا.

وأشار إلى أن هدف الحلف إنقاذ المعاهدة، خلال الأربع أسابيع القادمة حتى الثاني من آب/أغسطس".

ويطالب حلف شمال الأطلسي روسيا بتدمير نظامها الجديد للصواريخ "أس أس سي-8 " قبل 2 آب/أغسطس تاريخ انتهاء العمل بمعاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى.