الآن

المملكة المتحدة ترصد 87 مليون جنيه إسترليني لدعم الروهينغا

أعلنت المملكة المتحدة توفير حزمة مالية جديدة تبلغ 87 مليون جنيه إسترليني، لدعم ملف أزمة الروهينغا المضطهدة اللاجئين في بنغلاديش.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الحكومة البريطانية نشرته على موقعها الإلكتروني، الأحد. و

ذكر البيان أن بريطانيا توفر 87 مليون جنيه استرليني لدعم عملية لاجئي الروهنغيا في مخيم كوكس بازار (جنوبي بنغلاديش)، لترفع بذلك حجم مساهمتها منذ بداية الأزمة في أغسطس / آب 2017 إلى ما مجموعه 226 مليون جنيه استرليني.

وأوضح البيان أن المساعدات المالية تلك ستساعد في تأمين المساعدات الأساسية، كالغذاء والماء والمأوى والتعليم والتدريب والمشورة، لمساعدة اللاجئين في ميانمار على إعادة بناء حياتهم.وأضاف: يتم توفير أكثر من 20 مليون جنيه إسترليني لدعم التنمية في منطقة كوكس بازار لتخفيف الآثار الاقتصادية والبيئية في المجتمع المضيف (بنغلاديش) الناجمة عن تدفق الروهينغا.

ويعيش في مخيمات كوكس بازار، قرابة مليون من اللاجئين الروهينغا الذين فروا من حملة عسكرية وحشية، شنتها عليهم منذ أغسطس/ آب 2017، القوات المسلحة في ميانمار، وميليشيات بوذية في إقليم أراكان غربي ميانمار.

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل الآلاف من الروهينغا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار، الروهينغا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".