الأربعاء 2021/03/31

المعارض الروسي المسجون نافالني يعلن الإضراب عن الطعام

أعلن، اليكسي نافالني، المعارض الروسي الذي يقضي عقوبة بالسجن لمدة عامين أنه بدأ، الأربعاء، إضرابا عن الطعام إلى أن يتلقى الرعاية الطبية المناسبة لألم الظهر الحاد وتخدر الساقين اللذين يعاني منهما.

وكتب نافالني على إنستغرام "بدأت اضرابا عن الطعام للمطالبة باحترام القانون والسماح لطبيب من الخارج بزيارتي"، مضيفا أنه بدلا من تلقي العلاج كان يتم إخضاعه "للتعذيب بحرمانه من النوم".

وكان نافالني قد أعلن، الاثنين، أنه تلقى 12 تحذيرا تتعلق بسلوكه منذ دخوله السجن الشهر الماضي، وهو يواجه الآن خطر نقله إلى زنزانة انفرادية.

ويعتبر نشطاء حقوقيون من مناصريه أن السجن الذي يمضي نافالني عقوبته فيه من أسوأ سجون روسيا، وقد أثاروا مخاوف حول صحته.

وقال نافالني البالغ 44 عاما إنه تلقى خلال الأسابيع الأربعة الماضية 10 توبيخات رسمية من سلطات السجن، بينها 6 من حراس سجنه الذي يقع في بلدة بوكروف خارج العاصمة الروسية.

وكتب على إنستغرام "في حال تلقيت توبيخين يمكن نقلك إلى زنزانة عقابية، وهذا أمر بغيض، الظروف هناك أقرب إلى التعذيب".

واعتقل نافالني في روسيا منتصف يناير الماضي بعد عودته من ألمانيا حيث خضع للعلاج من محاولة تسميم بغاز أعصاب في أغسطس، وحمل الكرملين مسؤولية محاولة تسميمه.